Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
22 novembre 2009 7 22 /11 /novembre /2009 13:07

ملخص الدورة التكوينية

الخروقات: مسطرة و آليات معالجتها 

ساهم في إنجاح برنامج هذه الدورة التكوينية 37 ناشطا حقوقيا ينتمي للفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان باليوسفية، تلك المدينة العمالية بامتياز التي تنضح بأشكال خروقات عدة لا يتوانى أبناؤها، و في مقدمة الشريحة الغيورة على مجال حقوق الإنسان و التربية عليها، بالتصدي لها. فالمكان هو مقر الفرع المحلي بشارع الحسن الثاني، و الزمان هو يوم الأربعاء 18 نونبر 2009، ابتداء من الساعة التاسعة و النصف صباحا. و تواصلت الدورة إلى حدود الساعة لواحدة و النصف زوالا.

الجانب النظري

من أجل إغناء التجربة، بادرت لجنة الإعلام و التكوين للفرع المحلي للجمعية المغربية للحقوق الإنسان باليوسفية إلى تنظيم هذه التظاهرة الحقوقية في موضوع ’مسطرة و آليات معالجة الخروقات’ فاستدعت مؤطرا ينتمي إلى فرع الجمعية بالجديدة. استهل الرفيق أحمد العصري عرضه بالإفصاح عن محوريه: النظري و العملي. فجاء الجزء الأول على ذكر فلسفة حقوق الإنسان و مبادئ الجمعية قبل التفصيل في العناصر التسعة التي شكلت المحور النظري. أي تعريف الانتهاك، و طبيعته، و الغرض من مواجهة الخرق، و المعطيات (مصادرها، ثم التعامل معها)، فضلا عن شروط التعاطي مع الخروقات، و مختلف مستويات هذا التعاطي، و تحديد المخاطَب، ثم أشكال التعاطي المطروحة، فالمساطر. جاء كل ذلك سلسا و مدعما في عدة أحيان بنماذج من ملفات سابقة. تخلل العرض بعض التدخلات محللة تارة و مستفسرة تارة أخرى، في ما بدا أنه مقاربة تعاقدية و تشاركية بين الأستاذ و بقية المشاركين. فالرفيق العصري لم يكن يمانع أن يقاطع من طرف بعض المتدخلين.

عقب هذا العرض النظري ناقش الحاضرون نقطا عدة استغرقت ما يزيد عن 30 دقيقة جاءت مجملها على شكل إضافات، أو تحليل، أو تعقيب. كما أظهر الرفاق المشاركون في الدورة تجاوبا و تفاعلا واعيا مع مختلف العناصر التي تشكل منها هذا الشق النظري.   

الجانب التطبيقي

بعد الاستراحة، باشر الرفيق أحمد العصري المحور التطبيقي الذي تميز بالاشتغال في إطار ورشات ثلاث تدارست كل واحدة منها ثلاثة ملفات حقيقية سالفة (ملف خرق حق اقتصادي، و آخر انتهاك للسلامة البدنية، و أخير عبارة عن جريمة استبدال مولود بآخر داخل المستشفى). ساهم تنوع الحالات المطروحة في استفزاز نقاش و جدل لاشك أنه أغنى معلومات مناضلي فرع اليوسفية. بعد المداولات داخل الورشات المصغرة، التئم المشاركون مجددا في حلقة موحدة كبرى قصد استعراض نتائج العمل و تعميق النقاش. ذلك ما تم بالفعل، بدليل الكم الكبير من المتدخلين و طالبي الكلمة.

في الأخير استعاد المؤطر توجيه بوصلة هذه المحطة الحقوقية نحو قراءة للنتائج الأصلية التي تبناها فرعه المحلي إبان معالجته لتلك الملفات. و قارن تلك النتائج بنتائج التي أفضى إليها التداول داخل ورشات هذه الدورة التكوينية، فخلص، على غرار ما تبين للمشاركين، إلى تقاربها أحيانا و تطابقا أحيانا أخرى، مشيرا إلى أن ذلك غير مفاجئ باعتبار مبدأ كونية حقوق الإنسان.

في الختام، تطرق الرفيق العصري للشق الأخير من المحور الثاني و الذي تعرض من خلاله إلى الجانب التنظيمي و منهجية عمل لجنة الخروقات. استغرق هذا الشق 20 دقيقة كاملة اختتمت على إثرها أشغال هذه الدورة. كما هي عادة فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان باليوسفية، نهض المشاركون محيين بعضهم البعض و مرددين شعارات حقوقية.

                                               المقرر: عبد الرزاق بنتركة
لمشاهدة الصور المرجو الضغط على الرابط التالي:
http://picasaweb.google.com/inghmisne/xgiOfC?feat=directlink 

Partager cet article

Repost 0
Published by عبد الرزاق بنتركة
commenter cet article

commentaires

الرئيسية

  • : الجمعية المغربية لحقوق الإنسان باليوسفية
  • الجمعية المغربية لحقوق الإنسان باليوسفية
  • : نافذة للتواصل بين مناضلات و مناضلي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ومكتب الفرع باليوسفية
  • Contact

بحث

الأرشيف

تصنيفات